التخطي إلى المحتوى الرئيسي

قصص اطفال طويلة مكتوبة مشوقة جدا تسعد طفلك



نقدم لكم مجموعة رائعة من قصص اطفال طويلة مكتوبة وستجد الكثير من القصص المتنوعة والكثيرة في قسم قصص الاطفال  من اجل اسعاد اطفالكم  التي يمكن ان نستخلص منها العبر والحكم والصفات الجميلة، نتمني ان تنال اعجابكم  واليونم نقدم لكم قصة العصفور الطائش من اجمل قصص الاطفال  طويلة ومشوقة.  وكل ماهو جديد وممتع للاطفال 



 قصص طويلة مكتوبة العصفور الطائش

قصص اطفال طويلة

 في يوم مشرق جميل يحكي انه في يوم من الايام فجأة سقط عصفور صغير بيننا، لم ندر كيف سقط، كنت ألعب مع إخوتي وأبناء وبنات عمي
تحت شجرة جوز ضخمة في بستان جدي، توقفنا عن اللعب نتأمل بدهشة العصفور الصغير. كانَ يزقزق
ويحدّق إلينا دونَ مبالاة بعينيه الصغيرتين، بدأنا نقترب منه بحذر ونمدُّ أيدينا للإمساك به يغرينا
جناحاه القصيران وانشغالُه بالزقزقة ثم قفزنا نحوه كالقطط الجائعة فارتفَع قليلاً في الفضاء فوق
رؤوسنا وحلّق على ارتفاع منخفض ثم حطّ في حقل ذرة قريب
ووقف على رأس عود يزقزق ويتمايل وكأنه يهزأ بنا.‏
تسلّلنا بخفة وهدوء بين أعواد الذرة فتشاغل عنا بالزقزقة ونقر الكوز وما كادت أيدينا تقترب منه حتى
رفرف بجناحيه الصغيرين وطار إلى حقل نعناع. اندفعنا نحوه صارخين فانتظرَنا بشجاعة وحين أصبحنا
على مسافة خطوتين منه طار بعيداً عن أيدينا ولم نستطع كبح اندفاعنا الشديد فتساقطْنا على الأرض
فوق بعض ونهضنا ننفض عن ثيابنا غبار الهزيمة وننظر بغضب إلى العصفور الذي وقف على سياج البستان
يزقزق ساخراً فاشتعل عنادُنا لملاحقته والقبضِ عليه حياً أو ميتاً وحين طار خارج البستان تابعنا مطاردته
فقفز الكبار من فوق السور وتسلّل الصغار من بين الأسلاك وجرينا خلفه غير آبهين
بصرخات جدي (إلى أين تذهبون؟!... إلى أين...؟ عودوا يا عفاريت‏
لقد صمَّمنا على الإمساك بهذا العصفور مهما كلّف الأمرُ وركضْنا خلفَه مهدّدين إياه بالسجنِ
في القفصِ والرمي للقططِ والربطِ بالخيط ولكن العصفورَ الصغير لم يأبه بنا واستمرّ يقفز ويطير
بنشاط من مكان إلى آخر ونحن نجري خلفه لاهثين وأخيراً اختفى العصفور عن أبصارِنا خلفَ منحدر
وعرٍ مليء بالحفر السوداء. توقفنا نسترد أنفاسنا ثم أخذنا نجول هنا
وهناك باحثين عن العصفور الصغير. فجأة علا صراخ أختي تنادي بفزع
أسرعوا.. أسرعوا‏
ركضنا نحوها... كانت تقفُ على حافة حفرة عميقة في قعرها طين والعصفور يتخبطُ
فيه محاولاً الخلاص وحين عزَمتُ على هبوطِ الحفرة وإنقاذِ العصفور
شدّتني أختي إلى الخلف وهي تصْرُخُ برعب
الأفعى..الأفعى
تجمّدنا مذعورين ننظرُ إلى أفعى سوداء تزحفُ من جُحرها متلويةً نحو العصفور وتمدّ لساناً
متشعباً بين الحين والآخر... ارتفع صراخ ابن عمي يشتمُ الأفعى ويطلب منها العودةَ وتركَ
العصفور فتبعناه بصراخنا وتعالَتْ صيحاتُنا كما خبطْنا الأرضَ بأقدامنا.‏
توقفت الأفعى قليلاً تحدق إلينا بعينيها المرعبتين ثم تابعَتْ زحفها
نحو العصفور الذي قيّده الرعبُ فاستسلمَ للهلاك القادم
غابَتْ أصواتُنا شيئاً فشيئاً وخيمَ الصمت، عيونُنا ترقب الأفعى بخوف وقلوبُنا يعصرُها الحقد
ولم أدرِ كيف امتدّتْ يدي نحو الأرض والتقطَتْ حجراً ثم قذفته بكلّ قوة وحقد نحو الأفعى فوقعَ قريباً منه
تباطأَتْ فأتبعتُه بآخر فأصابَها وسُرعان ما انهمَرتْ الحجارةُ فوقها تصيبُ وتخطئُ وحينَ أصبحَتْ حجارتُنا
أكثرَ دقة في إصابةِ جسدِ الأفعى تلوّتْ متألمةً ثم انثنتْ هاربةً إلى جُحرها وحجارتُنا تلاحقُها حتى اختفت فيه.‏
وشعرتُ بقوة غريبة تدفعني فوثبْتُ نحو قاعِ الحفرة تصلُني صرخاتُ التحذيرِ والتشجيعِ
وانتشلْتُ العصفورَ من الطينِ ثم قفزتُ خارجَ الحفرة بسرعةٍ عجيبة.‏
عُدنا إلى البستان نتبادلُ حملَ العصفور الصغير نضمُهُ بحنان وحبّ إلى صدورِنا ولمّا وصلْنا كانَ
جدي ينتظرُنا عابساً أمامَ باب البستان وفي لحظات قليلة روى لـه الصغارُ كلّ شيء.‏
نظرَ إلينا بدهشةٍ وإعجاب.. دخلْنا البستانَ.. فأحضرَ جدي سلماً
أسندَهُ إلى جذعِ شجرةِ الجوز وأعاد العصفور الطائشَ إلى عشه.‏

نتمني ان تنال قصة العصفور الطائش اعجابكم واخذ الحكمة والعبرة من القصة




 قصص خيالية طويلة للاطفال قصة تامر والثعبان

اليكم قصة اخري مثيرة جد ومشوقة  اكتشف ماذا حدث لتامر في الحديقة وكيف تصرف

كان الفتى تامر ينظر الى بعض الأولاد ، وأحدهم يمسك بقطة من رقبتها ليخنقها ، المسكينة تصيح وتستغيث. وكان الطفل يحكم قبضته حول رقبة القطة ، ويزيد من ضغطه عليها وأحيانا يحملها من ذيلها ويجعلها تتأرجح بين يديه ، والقطة تستنجد ، وكان هذا الطفل يقهقه بأعلى صوته مسرورا بما يفعله . وكان تامر هادئا لا يريد أن يفعل شيئا مضرا بزملائه.فكان اسلوب تعامله معهم أدبيا ، لأنه يرى أن المشاجرة لا تجدى نفعا ، وتقدم تامر الى الطفل..وطلب منه أن يكف عن أذى الحيوان ، وأفهمه أن لهذه القطة فوائد في المنزل ، وفي أي مكان وجدت فيه..فهي عدوة للفئران والحشرات الضارة ، فهي تقضي عليهم ولا تجعل لهم أثرا ، وأن من الواجب أن يترك الانسان الحيوانات وشأنها.لأنها أليفة ، وبالتالي لاتضر..ثم قال له:ماذا تستفيد من تعذيبها بهذا الشكل؟ وهي عاجزة عن المقاومة، وبحاجة الى رعاية 
وكانت القطة المسكينة تنظر الى تامر لعله يخلصها من اليد القابضة عليها ، وهنا رق الطفل وشكر تامرا على نصيحته الجيدة ، وأعترف بأن هذا فعلا حيوان لا يضر ، وقال لتامر: إنه لا يدري أن عمله هذا ردئ ، حيث أنه لم يسمع من أحد في البيت أو من أصدقائه ما سمعه من تامر ، وعاد تامر الى منزله ،وذات يوم ، قبل أن يأوي الى النوم..تذكر أنه يريد أن يشرب من الثلاجة الموجودة بالمطبخ ، فاتجه اليها ، وبعد أن شرب رأى نورا خافتا من جهة الباب الخارجي للمنزل ، فتذكر أن والده سيتأخر وأن عليه أن يغلق الباب ، وتقدم تامر ليغلق الباب وفجأة !!لاحظ شيئا ما أمام عينه يا الله..إنه ثعبان..وكان طويلا..فصرخ تامر فزعا.واخذ تامر يستغيث

ويحاول أن يجد له مخرجا من هذا المأزق ، ولكن الطريق أمامه مسدودة ، فهو لايدري ماذا يفعل..واضطربت أنفاسه، وكاد يغمى عليه..وبينما هو في فزعه!!نظر حوله فإذا بالقط يمسك بذلك الثعبان بين أنيابه ، وقد قضى عليه ، وقد عرف تامر أن هذا هو القط الذي أنقذه ذات يوم من ذلك الطفل ، وقد أمتلأ جسمه ، وأصبح في صحة جيدة ، ونظر القط الى تامر..وكأنه يقول له:وانني أرد لك الجميل ياتامر :وعاد تامر بعد أن أغلق الباب الى غرفته يفكر..كيف أن فعل الخير يدخر لصاحبه..حتى يوّفى له..فتعلم درسا طيبا..وقرر أن تكون حياته سلسلة من الاعمال الخيرية.



نرجوا ان تنال قصة تامر والثعبان وقصة العصفور الطائش اعجابكم ، في موقعنا دائما ستجد المفيد والممتع من القصص الهادفة لطفلك

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قصص اطفال بالصور جميلة جدا وممتعة

قصص اطفال بالصورالقصص من الاساسيات في حياه الاطفال، حيث ان الاطفال  لديهم رغبة  الأستكشاف والتعلم و قراءة قصص الاطفال بالصور يلهب خيال الأطفال خصب ويساعدهم فى عملية التفكير والاستباط بالاضافة الي توسيع مدارك الطفل القدرو السريعة علي تعلم اللغة بشكل اسرع، لذلك اعزائنا نقدم لكم قصص اطفال بالصور مختارة بعناية من قبل متخصصين .
اكتشف مع اجمل القصص المصورة ماذا فعل الطبيب المزيف


اكتشف قصة فهمان مع القطة  ماذا فعل قصة من القصص المصورة









قصص اطفال جديدة 2017 hildren stories اجمل القصص المحبوبة لدي الاطفال

أجمل قصص أطفال القصيرة الهادفة  قصص الاطفال هي عمل عظيم يؤثر في وجدان  طفلك وهي اقرب وسلية لغرس القيم والاخلاق بطريقة غير مباشر
بعيدة عن الاوامر المباشرة للطفل، عن طريق سرد القصص يعرف الطفل الفرق  بين الصواب والخطأ، والخير والشر، والصدق والكذب وغيرها من الصفات والسلوكيات

قال بعض السلف الصالح: الحكايات جند من جنود الله تعالى يثبت الله بها قلوب أوليائه
نحب ان نلفت نظر الامهات الي حقيقة هو ان عقل طفلك هو كتاب يحتوي علي صفحات بيضاء او بمعني ادق هو  عبارة عن ملفات فارغة، وعليك ان تضعي في الكتاب او الملفات ما تريدين  لطفلك وهذه العملية  هي برمجة لعقل طفلك في المستقبل فاذا اردت سلوك لطفلك  ما تضعيه في عقله في حتي لو من تصرف حتي السنة السادسة من عمره ، واكرر  ان بعد السنة السادسة يكون وجدان الطفل ومعتقداته قد اكتملت،  حتي سلوك  الكبار الذي يظهر  نتيجة التربية قبل سن السادسة لعلي قد اوضحت دون تفصيلات مملة عن خطورة القصص وعظم اثرها علي الاطفال

 عليكن التركيز مع اطفالكم علي الحزي الاساسي  هو قصص الانبياء لغرس القيم الدينية والاخلاقية وايضا الجمالية في نفوس الاطفال وهذه عند الله لها افضل الثواب …